منتدى استثنائية
أهــّـلآ وسـَهلا بيكي زآئــرتنـآ الحـَبيبة ..
نـَرجـّوآ ان ينــآل مـنتدآنـآ اعجـآبكـُم ~
ويـَـآريت تزينـى المــنتدى بإسمـك وتشتــَركي فيــه ّ .. نـَورتينـآ يَ قمــَر ♥️



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 النجار الفنان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنوته حلوة صغيرة
General manager
avatar

الأوسمة :
1186
1
تاريخ التسجيل : 13/02/2011
العمر : 16
الموقع : http://flowerlive.allahmountada.com/
كوووووووووووووووووووول

مُساهمةموضوع: النجار الفنان   الجمعة يوليو 15, 2011 6:39 am

محمود يحب النجارة وكان يحب صنع أشياء كثيرة لعائلته

كان أول شيء صنعه محمود لأخيه الصغير (سبورة) حيث أحضر

لوحاَ خشبياَ ،ثم راح ينظفه جيداَ، ثم قام بطلائه باللون الأسود ،

وعلق السبورة على الحائط وقال له : مثل سبورة المدرسة تماماَ قال

له أخوه :بل أحسن منها قال له محمود:اكتب ما تريد ،كلمات
ومسائل وقواعد، وحين تمتليء بالكلمات امسحها بهذه المساحة ثم اكتب من جديد .
كان محمود كلما رأي السبورة فرح بها كثيراَ ، وشعر أنه بمقدوره أن يصنع أشياء جميلة ، ها هو قد صنع سبورة وجعل لها إطاراَ جميلاَ ، آه ما أجمل أن يفعل الإنسان شيئاَ ذا قيمة!
وذات مرة وقع باب حجرتهم على الأرض ، فراح يصلحه بأدواته
ويحكم ضبط المسامير الموغلة فيه ،ثم طلب من أمه أن ترفع معه
الباب ، فرفعاه معاَ ثم أعاداه إلى موضعه وراح يفتحه بيده ويغلقه
، فرحت أمه وأبلغت أباه بما صنع محمود .. قال أبوه : سوف أشتري لك منشارا وشاكوشا فذلك يساعدك كثيرا وكذلك مترا تقيس به المسافات .

ذات يوم عاد أبوه وفي يده المنشار والشاكوش والمتر وقال : هذه هديتي ، لقد وعدتك يا محمود .

تقافز محمود فرحا وأسرع أخوه الصغير يقول : عندنا نشيد جميل عن النجار لشاعر أصيل أسمه الهواري .

قال أبوه : أسمعنا يا أحمد .

وقال محمود ( وكان يحب الشعر بل يكتبه أحياناً ): نعم أسمعنا يا أحمد.

قال أحمد : اسمع أيها النجار الشاعر ودعك من قصائدك الخشبية :


أنا في الصباح تلميذ **** وبعد الظهر نجار

لي قلم وقرطــــاس **** وإزميل ومنشـــار

وعلمي إن يكن شرفاً **** فما في صنعتي عار

قال الأب : الله الله ، يا له من شعر جميل !

وقال محمود : أرأيت؟..لست وحدي الذي يحب النجارة والشعر .

وقال أبوه : النجارة فن جميل مثل الشعر تماما سوف آخذك معي لمن يعلمك فنونها يا محمود .

وفي ورشة الحاج عبد الحسيب حيث ذهب به أبوه تعلم محمود الكثير .. كان يرقب معلمه يقطع الأخشاب ويرتب القطع .. كان الحاج عبد الحسيب يطيل النظر إلى ما يفعله ، ثم يبتعد قليلاً عما صنعه ليراه من بعيد لعله يلتقط عيبا فيقومه .

عاد محمود إلى البيت سعيدا وحكى لأمه وأبيه وإخوته عن الحاج عبد الحسيب ويقول لهم : إنه فنان إلى جانب كونه نجار إنه يغني بصوت جميل وهو يعمل.

كان محمود عندما يرى باباً مكسوراً أو نافذة توشك أن تسقط أو أي شئ يحتاج إلى إصلاح ، سواء كان عندهم أو عند الجيران أو الأصدقاء .. يسرع محمود ويحضر منشاره وشاكوشه ومساميره ويمارس هوايته حتي يصلح هذا الكسر ..

ثم يضيف إليه شكلا جديدا يعجب الناظرين ، وكل هذا كان يفعله عن طيب خاطر وبلا مقابل مادي ، وعرف الناس محمود فصاروا يحملون إليه الأشياء المكسورة مثل الصناديق والخزائن والأرائك الخشبية .

كل هذا ومحمود يكسب خبرة كبيرة يوما بعد يوم ، ملتمسا إياها من معلمه الحاج عبد الحسيب ، وملتمسا أخرى من ثقافته الذي يحبها بل ومن الحياة .

ويصر الجميع أن يأخذ محمود مقابل جهده ويقبل محمود شريطة أن يأخذ أقل مما يجب أن يُدفع .

وتدفق الخير على محمود فاشترى آلات جديد ومهد مكان للعمل ، وسارت له ورشته المستقلة وعُرف بالأمانة والإخلاص فأسرع الناس إليه .

ذات مرة طلب أهل قريته منه أن يصنع أرفافاً لمكتبة القرية ، فأسرع محمود ملبياً النداء وصنع في المكتبة أشياء رائعة وقسم الأماكن حسب حجم ونوع كل كتاب .

فهذه الزواية لكتب التراث والأخرى للأعمال الأدبية وأخرى للتاريخ وجعل منها تحفة رائعة يفخر بها كثيراً أمام زائريها ، وآخر إنجاز له منبر الجامع ، فقد قام محمود بصناعته بطريقة تسعد الجميع .

حيث أضاف إليها لوحات فنية إسلامية رائعة تدل على فهم وسعة الإطلاع .

وعلى الرغم من وجود نجارين آخرين إلا أن محمود وحده هو الذي نخصه بلقب ((( النجار الفنان )))

توقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــيعي:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://flowerlive.allahmountada.com
 
النجار الفنان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى استثنائية :: أقسام الثقافة والمعلومات :: قصص وروايات...-
انتقل الى: